"لاريك فاني"

مستقبل “مونت سانت ميشيل”

في عام 1983 عندما أنتخب رئيسا للبلدية، أعلن “اريك فاني” قائلا: “أحلم بمشروع كبير ل”مونت سان ميشيل لا يضحي بالطبيعة على حساب الإنسان أو بالإنسان على حساب الطبيعة.” مع انتهاء أشغال”مشروع إعادة الطابع البحري لمونت سانت ميشيل” في عام 2015، سوف يقع الفوز بالرهان. فسوف تعود الأعجوبة جزيرة متصلة بالبر فقط عبر جسر للمشاة. هذا المشهد الجديد لا يمكن إلا أن يجعل “مونت سانت ميشيل” مبهرا حيث يحيط به البحر كما كان في القرون الوسطى.

mont-saint-michel-future

في ربيع عام 2015، سيتم افتتاح مونت سانت ميشيل من قبل رئيس الجمهورية، وهو خطوة أولى في الإعلام الوطني والدولي لتعزيز صورة جديدة لمكان يتميز بالأصالة والحداثة في آن واحد. هذا الافتتاح سيكون أيضا مناسبة لإعطاء نفس جديد للسياحة في “مونت سانت ميشيل” ووسيلة للمساهمة في تنمية المنطقة من خلال مشروع بيئي شامل.