"لاريك فاني"

“اريك فاني” رئيس مؤسسة

eric-vannier-entrepreneur-mere-poulard

يعد “اريك فاني” واحدا من رؤساء المؤسسات الفرنسية الذين أسسوا شركاتهم من خلال تثمين وتصدير تقاليد ومهارات وصورة فرنسا. هو مقاول قلبا وقالبا ، وهو رئيس مجموعة ” لامار بولار” التي طورها في فرنسا وفي الخارج والذي نوع من أنشطتها على مر السنين في السياحة، وتحويل المواد الزراعية( الصناعة الغذائية الزراعية)، والاعفاءات الفندقية والرخص المتعلقة بالمنتجات. وتعتبر ” لا امار بولار” اليوم المؤسسة الرائدة في “مونت سان ميشيل” وأحد المؤسسات الناشطة في غرب فرنسا، و العلامة التجارية “لا مار بولار”” حاضرة في مجموع الإصدارات الفرنسية الكبيرة و تصدر إلى 70 بلدا حول العالم.

hostel-restaurant-mere-poulard

بدأ اريك فانيا حياته المهنية في عام 1974 عندما ورث من جديه متحفا تاريخيا في “مونت سانت ميشيل”. وانطلاقا من هذه المؤسسة الصغيرة أسس شيئا فشيئا مجموعة “لا مار بولار” التي تملك اليوم حوالي ثلاثين منشئة متمثلة في فنادق ومطاعم ومقاهي ومتاجر ومتاحف تقع في “مونت سان ميشيل”.

في عام 1986، امتلك فندق ” لامار بولار الشهير والذي حافظ إلى اليوم على مبادئ الأم المؤسسة. منذ إنشائه يستضيف فندق “لامار بولار” ملايين الحرفاء وأكثر من 3500 من الشخصيات السياسة والثقافة والترفهيه.

وفي عام 1998 نوع أنشطة المجموعة في مجال الصناعات الغذائية والزراعية وأنشأ مؤسسة لصناعة البسكويت “لامار بولار”. و باحترام تقاليد و خصوصية الوصفات الأصلية للطباخة الشهيرة ل”مونت سانت ميشيل”، أصبح منتج بسكويت “لا مار بولار” متوفر في 1000 نقطة بيع.

biscuit-factory-la-mere-poulard

وفي عام 2008، أسس مقهى “لا مار بولار”. ومن خلال تصور زخرفي ومطبخي يستعيد صورة “مونت سان ميشيل” و وصفات “أنات بولار”، أنشأ اريك فاني” أول مؤسسة تجمع بين الحداثة التقاليد في “مونت سان ميشيل”.

و ابتداء من عام 2011، افتتحت أول مطاعم ومقاهي “لامار بولار” في آسيا (اليابان، كوريا، تايوان، الصين، …)..وهناك مشاريع جديدة في طور الانجاز في قارات أخرى.

إن تطور تراخيص المنتجات تحت العلامة التجارية “لا مار بولار” تسهم في استكمال هذه الإستراتيجية الدولية.

أنشطة متعددة القطاعات والقيم الموحدة لأجل تآزر المجموعة:

قام “اريك فاني” بتنظيم مجموعة مؤسسات “لامار بولار” حول ثلاثة قطاعات لها نفس القدر من الأهمية من اجل نجاحها الكلي. فهي مكملة وداعمة لبعضها البعض وذلك بهدف تحقيق أقصى قدر من القدرات العالمية للعلامة التجاري.

mere-poulard-multisectoral-activities

إن النشاط السياحي إلى جانب الفنادق والمطاعم والمقاهي والمتاجر والمتاحف، و مصنع البسكويت “لا امار بولار” و مختلف المنتجات الشهية ا التقليدية الفرنسية ، و والاعفاءات الفندقية والرخص المتعلقة بالمنتجات، كلها تركز على صورة فرنسا و تاريخ “مونت سانت ميشيل”، وشهرة فندق “لا مار بولار” ومهارات أنات بولار. ومن هذه الكيانات الأربعة غنية المعاني والقيم، تستمد منها المجموعة تراثا تقليديا يمثل “الحمض النووي” للعلامة التجارية، وفي الوقت ذاته، العامل الرئيسي الذي يميزها في السوق الفرنسية والخارج.

أسرار النجاح:

يتمثل السر الأول لنجاح المجموعة “لا امار بولار” في الأصالة والبساطة. ولقد تحولت إلى مؤسسة بفضل النجاح المنقطع النظير لأكلة عجة البيض المطبوخة على نار الخشب، و ما تحمله من تاريخ استثنائي وفريد من نوعه. وسواء كانت حلوة أو مالحة، يتمتع آلاف الزوار كل عام بتلذذ هذه الوصفة التي تحترم طريقة تحضير وطبخ “آنيت بولار”.

omelet-restaurant-la-mere-poulard

وهكذا، تحت دفع “إيريك فاني”، خلّد فندق “لا مار بولار” خبرة ومهارة الطباخة الشهيرة ” لمونت سان ميشيل”. ومع تخصصات الطبخ التي تجمع بين البساطة والمكونات عالية الجودة والإبداع، أصبح المطعم سفيرا وخلفا للمسيرة المهنية المتميزة للأم “بولار” التي أمضت أكثر من 50 عاما في المطبخ، وخلقت أكثر من 700 وصفات تقليدية ولذيذة . وبفتحه للزوار منذ عام 1888، أصبح فندق “لا امار بولار” يضم أحد المطاعم الفرنسية الأكثر شهرة في العالم.

و هذه الفلسفة هي أيضا في قلب النشاط الفندقي الذي نقل تقاليد الضيافة الموروثة في “مونت سان ميشيل” منذ آلاف السنين. فمنذ العصور الوسطى، كان الموقع يستقبل الحجاج مقدما الغذاء والسكن. هذا العالم التقليدي نلمسه أيضا حتى داخل المباني والمنشآت التاريخية التي تعكس سحر البيوت القديمة مع ربطها بالرفاهية المعاصرة.

ويتمثل السر الثاني لنجاح العلامة التجارية في فريق “لا مار بولار”. فتؤمن المجموعة إيمانا راسخا بموظفيها لأنهم هم الذين يصنعون الفرق. التدريب الممتاز والاحترافية هي الكلمات الرئيسية التي تصف المجموعة حتى في المطاعم والمقاهي التي فتحت في آسيا. وفي هذه المؤسسات التي تحمل معها صورة فرنسا و”نورماندي” ومونت سان ميشيل، وضعت مجموعة “لا امار بولار” تدريبات لتجعل من معاونيها الأجانب خبراء حقيقيين ومتخصصين في الطبخ وتقاليد وقيم “الأم بولار” وفن العيش الفرنسي.

hostel-restaurant-la-mere-poulard

مؤسسات مجموعة “لامار بولار، الرائدة في “مونت سان ميشيل”:

وباعتباره عاشقا ل”مونت سان ميشيل”، كان إريك فانيان يطمح يوما لأن تكون زيارة هذه البلدة تجربة فريدة من نوعها وغنية بالنسبة إلى الزائرين. ومع عروض المطاعم والمقاهي المتنوعة في “مونت سان ميشيل” ، فإن رئيس “لا مار بولار” استكمل الجانب الثقافي والتاريخي والروحي ” لمونت سان ميشيل ببعد يهتم بالطبخ. كان هدف رئيس “لا مار بولار هو جعل كل زائر يكتشف تقاليد الطبخ و قد اعتبر فندق “لا مار بولار” الممثل لها.

بطابعها التاريخي والمرموق يقترح فندق ” لا مار بولار” تذوق عجة البيض اللذيذة والتقليدية ل”مونت سان ميشيل. بإعدادها بمكونات مختارة، وبخفقها بإيقاع بواسطة مخفقة كبيرة ومطهوة على نار الحطب أمام الزائرين، هي مركز كل الجذب السياحي. وإطار الفندق هو أيضا متميز مثل المكان الذي يوجد فيه. وزخرفته مهذبة، ولكن ما يميزه خاصة المطعم الذي يظهر الصخرة الأصلية ل”مونت سان ميشيل”. وفي عصرها كانت “لآنيت بولار” تطهو الطعام للحجاج وشخصيات من جميع أنحاء العالم ، وهو تقليد لا يزال خالدا حتى اليوم، حيث لا يزال ” لا مار بولار” مكان التقاء مفضل للمتذوقين والمشاهير.

اليوم، تناول الطعام في “مونت سان ميشيل”  هو قبل كل شيء إعادة اكتشاف للمطبخ التقليدي الفرنسي و “لنورماندي” مع التخصصات الخاصة بصخرة “سان ميشيل” مثل عجة البيض المطبوخة على نار الخشب للأم “بولار” أو لحم الخروف المجفف.

traditional-french-cook

“اريك فاني” هو أيضا المبادر بتأسيس مقهى ” لا مار بولار”. هذه المؤسسة الفريدة في “مونت سان ميشيل” تعيد النظر في التخصصات التقليدية للأم “بولار” في إطار عصري. وبفضل هذا التصور التقليدي والمضياف ل”مونت سان ميشيل”، فإن “لا مار بولار” تتوجه إلى جمهور أكثر اتساعا بالتوفيق بين ذوق رفيع وأسعار مناسبة، وكل ذلك مع الحفاظ على التقاليد المطبخية، وأصول الضيافة وخبرة ومهارات “لا مار بولار”.

وقد استكمل النشاط السياحي لمجموعة “لا مار بولار” بإنشاء منتزه فندقي داخل وخارج أسوار الفندق. تقدم الفنادق للزوار الذين يرغبون في النوم في “مونت سان ميشيل”  تجربة فريدة من نوعها في العالم، ترتفع مع هبوط في الليل. وعند خلوه من السياح، تسترجع الصخرة هدوءها وسكونها، وتوفر الشوارع، والدير والقرية المضاءة بأنوار مذهلة رحلة عبر الزمن والخيال.

mt-st-michel

بسكويت “لا مار بولار”:

يرتبط تاريخ مصنع البسكويت بتاريخ “مونت سان ميشيل” وبواحد من رموزها: “الأم بولا”ر. والتي تعد بسكويتا لذيذا وخاصة الكعكة الشهيرة التي توزعها على الأطفال والحجاج. ولأكثر من قرن، ظل إنتاج البسكويت منحصرا في فندق “لا مار بولار” وفي “مونت سان ميشيل”.

biscuits-mere-poulard

وفي عام 1998 أنشأ ” اريك فاني ” مصنع بسكويت “لا مار بولار” لاستكمال إستراتيجية المجموعة عن طريق نشاط غذائي زراعي وتعزيز، في فرنسا والخارج، الخبرات والمهارات التي نشأت في “مونت سان ميشيل”. وفي سوق للمواد الغذائية الزراعية حيث تتنافس العلامات التجارية على الاختراعات والتحديث. راهن “اريك فاني” على الأصالة، سواء في الوصفات التقليدية أو في التعبئة والتغليف التي تذكرنا بجذور وعالم صناعة البسكويت.

يتم بيع الكعك والفطائر والبسكويت، في علب وأكياس جيبية وفي صناديق جمع المعادن الشهيرة. وتصنع في مصانع المنتجات في “سانت إتيان أون كونجلا” و في ” بروتانيو” على بعد 25 كلم من “مونت سان ميشيل” ، ويباع البسكويت في 10000 نقطة بيع في فرنسا مع محلات “االأسواق الكبيرة” (مون وبري، كارفور، كازينو، أوشان، كورا، لكلير، أنتار مرشى ، و”سيستام أو” ) و المتاجر الكبيرة والمتاجر الصغيرة، والمغازات الكبرى ( قاليري لافاييت، لو بون مارشيه)، والست محلات ” للا مار بولار”  ، وشبكات محلات التزود بالوقود ( توتال، شال، وآسو) و طائرات الخطوط الفرنسية ” آر فرونس” ، وفي مواقع التسوق على الإنترنت، إلخ …

biscuits-sables-la-mere-poulard

إن عرض انتاج البسكويت استكمل بسلسلة من المنتجات الحلوة والمالحة وبترخيص منتجات ” لا مار بولار” .

وتصدر مجموع منتجات البسكويت “لا امار بولار” الآن إلى أكثر من 70 بلد أجنبي.

التنمية الدولية اليوم وغدا

كان “اريك فاني” يرغب في انشاء خطة طموحة للتوسع دوليا وذلك عبر تطوير المجموعة بقوة في الأسواق الخارجية مع ترفيع وتثمين “مونت سان ميشيل” والثقافة الفرنسية. تعتمد المجموعة على مطاعمها التي تقدم نموذجا لأفضل ما عندها من للمأكولات الفرنسية. كما تراهن أيضا على المقاهي التي تقدم مواقع المطاعم والتي من شأنها الوصول إلى جمهور أوسع. ويهدف”اريك فاني” من خلال هذه التوجهات الإستراتيجية الى جعل مجموعة “لا مار بولار” مثالا للنجاح الفرنسي على المستوى الدولي.

shops-la-mere-poulard

من خلال إقامة العديد من الشراكات في الخارج، مكّن “اريك فاني” المجموعة من فتح اول عقود امتيازات لها في آسيا. فتحت المطاعم الأولى في اليابان بنجاح كبير ومن المنتظر فتح 30 مطعما و 120 مقهى في السنوات القادمة. وفي تايوان، حيث فتح اول مقهيان في “تايبيه”، ترغب المجموعة في اطلاق 5 مطاعم وحوالي 30 مقهى. في كوريا، سيعقب فتح أول مطعم “لا امار بولار” في عام 2014 افتتاح 35 مطعما و 80 مقهى في السنوات القادمة.

من عام 2014 الى عام 2018، ستتوسع مجموعة “لا امار بولار” بشكل أكبر في الصين وسنغافورة وماليزيا وتايلاند والفلبين وإندونيسيا والإمارات العربية المتحدة وقطر وعمان والكويت والمملكة العربية السعودية ولوكسمبورغ وبلجيكا وسويسرا وألمانيا والمملكة المتحدة وأستراليا وجنوب أفريقيا وروسيا والولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

mere-poulard-restaurants-japon